هواءٌ سِرّيّ

هواءٌ سِرّيّ
أحمد سواركة
Literature and poetry
12 chapters, 4789 words in this book
سواركة
0
سجائرُكِ أحرقتْ الجزءَ الأسفلَ مِن الثّوبِ ، لكنَّكِ لمْ تكترثِ ، بل واصلتِ الكلامَ بوجهكِ ، مشيتِ بعينيكِ على النورِ والأحلامِ والجزرِ الممنوعةِ ... تدفَّقتِ بأنفَاسِي ، لينهضَ شيء غامض ويتحرَّك ُدَاخِلي ، ويَظَلُ كِلينا عَلى شَاطئٍ مَهجُور ، نُحرِقُ أخشاباً في مَوقدِ قَديم ، ونَنظرُ إلى شيء يَختفي . لاتَعُودِي ، أُدخُلي إلى سَريري ، فالبردُ أقوى مايكونُ الليلةَ ، كما أنَّها قد تُمطرُ ، وتبِلُّ ثوبَكِ الجَميل .

Read in our app for web eller Android eller IOS